إنني فقط أشتاق .. ولا شيء آخر


 

للتو وأنا أتصفح مجلّدي سقطت عينّي على هذا

 

طرقت بابهُ وأنا أعلم أني لن أعيد الطرق هنا

سوى لـ [أتذكر] كل شيء ..

 

الضحك

الصلاة على العشب

المراجعة الجماعية

البكاء

التعب

الخوف

ألم الرأس

كثرة الكتابة

الجلوس في الغرفة

السهر

 

وأخيرًا ، لذة النجاح !

 

لم أستطع منع يدي من طرق باب آخر

[آخر يوم توجيهي]

 

 

 

كان جميلاً بحق

أحسست بأني قد فعلت كل ما أريد

خصوصًا ذاك [العناق] الذي طالما حلمت به ..

: )

 

 

 

لـ جميع الأرواح التي سكنت هناكـ ..

 

أحبكم حدّ الجنون

أحبكم حدّ الجنون

أحبكم حدّ الجنون

 

؛

 

فِي الذَاكِرَة ..

 

أول من رأيتها وأنا أدخل المدرسة كانت “رفيف” بضحكتها

– أنا أول من خرج من قاعة الاختبار

أول من قابلتها بعد الخروج “رناد”

– صرخت أنا و”سمر ، حنين ، أحلام” من سلم الطوارئ << مثل ماكينو

شربت أنا وأحلام حليب المراعي بالشوكولاته << كان بارد ولزيز :p

– كل ما نِصَرّخ مع بعض ونسكت أحلام تِصَرّخ صرخة “هاهـ” بصوت حاد << ما أعرف اش الحكمة ؟؟

آخر من رأيته أحلام وناهد

 

؛

 

 

 

 

 

 

Advertisements

يسعدني ردك :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: