Posts Tagged ‘ليلى النهدي’

مؤتمر العزة الرابع – Under Construction الجزء 1

مايو 6, 2011


ها هو فريق عزتي إسلامي يعود لِـ يبهرنا و للمرة الرابعة بمؤتمره السنوي و الذي بات ينتظره الجميع ليشحن طاقتهُ و يرفع من مستوى حماسهِ ما يجعلهُ مستعدًا لتحدّي الصعاب التي ستواجه طيلة الشهور القادمة ..
مؤتمر عزتي إسلامي ليس مؤتمرًا عاديًا ، لأنك سترى كُل من تتوق نفسك لرؤيته ، ستتعلم الكثير ما يجعلك ترغب في أن تنهض من مقعدك و تنجز شيئًا ما يفيد ذاتك و من حولك ..
و لأن موضوع هذا العام هو “المشاريع الشبابية – Under Construction” فقد تم استضافة العديد من الشخصيات المُلهمة و المتميزة ، سأحكي لكم عنها حسب تسلسل ظهورها على خشبة المسرح ..

بدايةً و بعد توزيع الحضور على مقاعدهم ، دقت ساعة العمل و بدأت فعاليات المؤتمر بفكرة جيدة و مُبدعة حقيقة .. حيث تم وضع شاشتان من شاشات الاحتفالات على جانبيّ المسرح –كالتي توضع أمام قاعات قصور الأفراح– تخبرنا بما علينا فعله ، كما لعبت الأخت “مديحة خياط” دور صوت الضمير <~ دورك كان خطير مديحة ..
عندما قالت الشاشات :”جاهزييييييين ؟” تعالت أصوات الجمهور بعبارة :”الشعب يريد فتح الستار” بصوت واحد حتى فُتح الستار و تم ترديد السلام الملكي السعودي و من ثم قراءة عذبة للقرآن الكريم من أجل مُباركة المؤتمر ، بعدها تقدمت الأخت “ليلى النهدي” لتُلقي علينا الكلمة الافتتاحية بمناسبة افتتاح المؤتمر ..

محاور المؤتمر أربعة وهي كالتالي :
الأول | Make it Happen – Gus Takkale / كندا
– بدأ حديثه بسؤال: “كيف أنتم؟
– فكان جوابنا بكل براءة “good
لكنه رد قائلاً : Never say “I’m Good” coz good isn’t good enough anymore .. say “I’m great
فحين نظن بأننا في حالة عظيمة فإن أفكارنا هذه تنعكس على مشاعرنا و التي تنعكس بدورها على تصرفاتنا ثم تؤدي إلى نتائج بحسب طريقة تفكيرنا منذ البداية و بذلك فإن :
Thought > Feeling > Behavior > Results
also remember Happiness isn’t a destination, it’s a way of life !!

و لأنه شبّه مُحاضرته بالرحلة فإن هناك استعدادات يجب أن نقوم بها :
* تحمّل المسؤولية (Take Responsibility)
* اسعَ للأعلى (Aim High) Dream, Raise ur Standers
* آمن بنفسك و قدراتك (Believe) لأنك إذا آمنت بشيءٍ ما فـ ستفعله بالتأكيد
*
اجعل لك رسالة و جُع/اعطش من أجلها و اعشقها ، live with PHP (Purpose, Hunger, Passion) ، كما أن أحد الأسباب التي تجعل تزداد جوعًا نحو هدفك قد عدم إيمان الآخرين بك
* E-word (Ewww)=excuses ، لا تحاول اختلاق الأعذار لأن الأعذار ما هي إلا كذبات

و بهذا نكون جاهزين للانطلاق لرحلة التغير أو كما سماها (5c’s in change) :

1Charecter : Discover ur self .. Who u are? What’s ur fears?
if you’re not ready to fall down, then you’re not ready to success
2.Constructivness : Focus on the future (solution) not the past (problems)
3.Commitment : Be committed to your goals, don’t give up on them!
4.Communication : Never say I can’t coz I’m SHY or anything else since communication has nothing to do with ur personality it’s a SKILL
and we have to say that people influence by: 55% body language, 33% voice tone and 7% with words .. remember to LISTEN not to hear coz it’s action not passive.
5.Contribution : Develop yourself through ur body and mind .. Eat, relax and meditate

أحلى شيء في الختام قام بغناء أغنية راب تُلخص ما قيل في المحاضرة بعد أن طلب منّا أن نُصفق و نفرقع بأصابعنا لتكون خلفية موسيقية لأغنيته ، الفكرة كانت جذابة و جميلة و تُسهل حفظ ما جاء في المحاضرة أيضًا ..
Really, thank u Gus .. u inspire me

الثاني | خماسية المُبادرات الشبابية – عُمر عثمان / الشرقية
بدأ حديثه بأسلوب جذاب و مُحمّس عبر عرض بعض من المشاريع / المُبادرات الشبابية في المنطقة الشرقية ، أكثر ما لفت نظري من ضمنها (فطور الناجحين) ..
سألنا بعدها عن ما إذا قرأنا كتاب (How to change the world __ David Bornstein) حيث يخبرنا الكتاب بأن الجمع بين الفكرة الجيدة و رائد اجتماعي هي أفضل طريقة لتكوين مشروع ناجح ..
و لكن كيف تبدأ ؟ لديك أحد الخيارات التالية : إما أن تكون مشروعًا أو تُأسس مشروعًا أو تدعم مشروعًا

خماسية التغيير :
1. الفكرة : كُن الفرق الذي يصنع الفرق ، دوافع الفكرة ، أبدع و لا تقلد (كُن متميزًا) ، عمق التأثير و الانتشار ، المشاركة و أهم شيء الاستمرارية
2. الإعداد : كوّن فريق مؤمن قوي ، الإعداد الورقي (رسم خطة) ، استخدام المكاتب الافتراضية (iwork) ، توفير ربع الميزانية ، استشر متخصصين ، ركز على الشريحة المستهدفة أو كما سماها
Focus group
3. التنفيذ : إطلاق تجريبي ، أذن في الناس (أعلن عن المشروع) ، كن مرنًا بالوسائل و الخطة و ليس الهدف ، راقب الميزانية ، توقع العقبات
4. إدارة فريق العمل (5T’s) : تواصل فعّال ، تحفيز مُلهم ، تقدير الجهود ، تدريب متخصص ، تطوع للجميع لكن مُقنن
5. إدارة التقدم و الاستمرارية : إكبر مع الشركات ، إدارة التقدم المؤسسي (مجموعة > مؤسسة > مؤسسة مستقلة) ، تنمية المواد المالية (فكر كيف تحصل على استدامة مالية) ، بناء الصف الثاني من القيادات ، توسع بقوة تنفيذية و ليس عشوائية ..

و أخيرًا ، لكي تُحفز نفسك باستمرار اسأل نفسك :”ماذا سيخسر العالم بموتك” حقيقة سؤال ألييييم ..

كانت هذه التغطية الأولى للمحورين الأولين و أعدكم بعودة مع المحورين الآخرين بالإضافة إلى وقفات مع مؤتمر هذا العام (مشاعري و أحاسيسي) .. انتظروني

مؤتمر العزة 3 – Switch

مارس 12, 2010



صباحكم / مساءكم حماس و نشاط و حيوية 😀 ..
لست أعي بعد أنني أكتب هنا تقريري لِـ مؤتمر العزة الشبابي الثالث و كأن المؤتمر الثاني كان قريبًا –يمكنكم مراجعته (هُنا)– ، على الرغم من استمتاعي الشديد و شحن طاقاتي من خلال أعين البعض و رؤية الجميع لكن أجدُني أصاب بنوع ما من “الإحباط :cry:” ليس لشيء سوى لأني أشعر أنني لم أفعل شيئًا بعد مما أطمح إليه ، لم أفعل شيئًا بل أكتفي بالحديث فقط عمّا سأفعل ، لم أفعل شيئًا و أظل كالعادة بين كتبي الدراسية و جلسات التناحة على قولتهم ..
أعترف لنفسي بأنني أحببت القراءة كثيرًا حتى عشقتها و هذا يعد أكثر انجاز أعتز به حاليًا ، لكنني أعد نفسي من هنا أنني سأمضي قدمًا لتحقيق كل ما أطمح إليه و أولى ذلك قصتي 😳 اللي حتكسر الدنيا ..

نبدأ في الجد و ندخل في أحداث المؤتمر ، كان من المقرر افتتاح المؤتمر في حدود الساعة الـ 8 ص لكنه تأخر و لأسباب مجهولة ليتم افتتاحه الساعة الـ 10 ص ، بس أحسن لأني تأخرت 😆
تضمن هذا المؤتمر خمس محاور :

{ الاهتمامات }
تقدمت (شيخه بن محفوظ) لإدارة هذا المحور حيث ناقشت معنا ما هي الاهتمامات و أين تتمركز اهتماماتنا .. فاهتماماتنا هي المعيار الأساسي لقياس الحضارات و بالتالي هي التي تُحدد مصير أمتنا ..
قُدم بعدها ورشة عمل مع (سمية جاد) و التي كان هدفها الأساسي معرفة كيفية استغلال أوقاتنا ، حيث أن الوقت = العمر = الانجازات ، كما أن الوقت هو مصدر مُختلف عن المصادر الأخرى فهو سريع و لا يُعوض و استغلاله يزيد من قيمته ..
و حتى نكون متوازنين علينا أن نراعي عجلة الحياة التي يجب تقسيم وقتنا على أساسها و هي : الروح ، الجسد ، العقل ، العاطفة ، المجتمع .. فلا نُُهمل جانبًا على حساب الآخر ، و بذلك يمكننا تقسيم الناس من حيث تقديرهم للوقت :
1. لا .. لا : لا يقدرون الوقت و لا يستغلونه
2. نعم .. لا : يعرفون قدره و لكن لا يجيدون استغلاله ، و هنا يتمركز الغالبية منّا
3. نعم .. نعم : و هؤلاء هم الأفضل فهم يعرفون قدره و يجيدون استغلاله

بعدها أخبرتنا عن مراحل تنظيم الوقت :
* التخطيط : حيث أن تخطيط ساعة يختصر 4 ساعات عمل !!! ، فنحدد أولوياتنا أولاً ثم نحافظ على كتابة خطة أسبوعية و سنوية .. فمثلاً يا حبذا لو تكتب الخطة الأسبوعية في نهاية يوم الجمعة مع مراعاة منحنى نشاطنا خلال اليوم و تحديد وقت زمني محدد لكل مهمة ، و لا ننسى أن تكافئي نفسك بوقت راحة حتى تستعيدي طاقتكِ ..
* التنفيذ : فـ تخطيط – تنفيذ = مضيعة للوقت ، لكن ما هي مضيعات الوقت ؟ قد تكون داخلية كـ (الملل ، التسويف) ، و قد تكون خارجية كـ (BB, Facebook, TV) ، و لذلك علينا تجنبها قدر المستطاع فتوفير 15 دقيقة = 13 يوم / السنة !!
* الالتزام

ثم عادت بعدها (شيخه) لتقدم لنا قاعدة “SMARTI” و التي تعني عمل شيء محدد ، قابل للقياس و التحقيق ، واقعي و في وقت محدد لخدمة الإسلام ، لينتهي بذلك محور الاهتمامات ..

{ المهارات }
إن المهارة تساعدنا على تحقيق أحلامنا و أهدافنا ، و يمكن أن نكتسبها من خلال العلم و المعرفة ، كما أنها تختلف من إنسان لآخر ، و أكثر ما تحتاج إليه هو التدريب و التدريب و التدريب لنضمن جودتها ..
يمكن أن نقسم المهارات :
حسب الاستخدام : تخصصية (خاصة بمجال معين) ، أساسية (شاملة و غير مُحددّة)
أما من حسب النوع : مهارات إدارية ، تقنية ، إلقائية .. الخ
ثم تقدمت (مديحه خياط 😉) لتقدم لنا شخصيات نجحت من خلال تطوير مهاراتها ، فكانت (شيماء الحاج – إدارة أعمال) كنموذج لمهارة الإلقاء ، (أ.نعيمة فاروقي – إدارة أعمال) نموذجًا للمهارات الإدارية ، أما المبدعة (ياسمينة هاشم – قانون) فكانت نموذجًا للتأليف و الكتابة فقد قامت بتأليف كتاب “1001” الذي يتحدث عن 1001 اختراع إسلامي عبر العصور و قد تم عمل معرض له في لندن ..

و تطبيقًا على هذا المحور كانت هناك فقرة “Talent Show” فكل من لديه موهبة كان عليه التقدم للمسرح لتم ترشيح 3 متسابقات للحصول الجوائز –حقيقة في مواهب رهيبة ، حبيت اللي الثلاث بنات اللي رقصوا باليه– و ما يحتاج أعلق هذه الفقرة كانت أنواع الحماااااس 😆

{ العلاقات }

قدمت هذا المحور الرائعة (هيا الشطي – الكويت) هذا الإنسانة كثير حدثوني عنها و مُجرد شفتها حبيتها ، أشعر بأن لديها جاذبية تجذب الجميع ليستمع لها ..
تحدثت عن العلاقة بالكون ابتداءً ، حيث ذكرت قصة الرسول
r مع الجذع و تدرجت إلى علاقتنا المجتمع ثم العائلة ، أذكر أنها ذكرت نقطة تعني لي الكثير حيث قالت :”من يستطيع التعامل مع أفراد عائلته ، يستطيع التعامل مع العالم كله” ، ثم علاقتنا مع أصدقاءنامو لازم أكلم صديقاتي كل يوم ، أحيانًا أنقطع عنهم فترات طويلة لكن أنا عارفة أن علاقتنا مبينة على الثقة و الحب” ، علاقتنا مع أنفسناماكو شيء مستحيل” !! ، علاقتنا مع الزوجnot fall in love but fly to love” ، و أخيرًا علاقتنا مع الله و المحافظة على صلاة الوتر يوميًا ..

{ القناعات }
فالقناعات هي الحصن الفكري للمسلم ، كما تم تناول خمس قناعات وهي (العزّة ، الشمولية ، الوسطية ، العلم و العمل ، النصر)

{ القدوات }
ذكرت (هبة حريري) أهم خمس نقاط تُميز القدوة : المصداقية “الصادق الأمين” ، رؤية مرشدة ، التميز في مجال مُحدد ، قدرة على الإلهام و الذكاء ، و أضافت أن اختيار قدوات متعددة يكسبنا التميز على عكس اتخاذ قدوة واحدة ..

و أخيرًا مفاجأة / ضيف المؤتمر (د. علي حمزة العمري) ليقدم لنا مُحاضرة بسيطة و خفيفة بعنوان “اصنع تاريخك بنفسك” –إذا توفر لي الوقت سأدرج تدوينه منفردة بها تلخيص المُحاضرة– ما أعرف حزّني كل شوية العرض يعلّق 😦 ، ليغلق المؤتمر أبوابه بعد عرض ختامي أخير !!

أحب أن أختم تقريري بأن أقول أن حضور مؤتمرات كهذا تجعلني أفكر مرة أخرى و كثيرًا ، أستعيد نشاطي و طاقتي بالرغم من الإحباط الذي يصيبني لكنه ما يلبث إلا أن يتحول إلى طاقة تدفعني ، هناك الكثير ممن أستمد القوة من أعينهم ، و أيضًا حققت أمنيتي بالصعود على المسرح مع هيا الشطي 😆 و المرة الجاية يا مريم لو سمحت تحجزوا لي فقرة أنا راح أقدمها مفهوووم 👿 !
سعيدة برؤية الجميع هناك () .. حنون و الله مرة انبسطت إني جلست معاكِ 🙂

.
.

P.S :
أعلم أن هذا الموضوع سيصل إليك (ليلى) بطريقة ما كما وصل الأول ، في كل مرة أحاول فيها التحدث معكِ تكونين مشغولة 😦 و لستُ أريد إزعاجك لكن بودي عقد حوار معكِ يتم نشره هنا على صفحات المدونة 😳

شعور قديم .. أشتاقه !

مايو 23, 2009

صباحكم مفاجأة ، كـ مفاجأة المؤتمر ~

بداية من أسبوع تقريبًا ، وضعت أحد المنشورات على التسريحة ..

فـ مجرد رؤيتها يبثُ فيّ حماس إني أذاكر علشان أروح << مع أن نسبة ذهابي كانت 20%

الحمد لله بتوفيق من الله تقرر ذهابي

أكيد كانت روحي تطير فرحًا عند رؤية التذاكر بين يديّ ..

** للعلم | في يوم المؤتمر عندي اختبار (انجليزي) .. و الله إني أحل بأسرع ما يمكن ما أقول إني ما ركزت لكن ما كنت أحاول أفكر ..

الآن و قبل البدء إليكم صورة عن الجو العام

الحضور غفير –ما شاء الله– نحو 2000 فتاة

لحضور هذا المؤتمر تحت عنوان (تخصصي محور نهضة)

بـ تنظيم من فريق (عزتي إسلامي) بـ رئاسة (ليلى النهدي)

فريق وإسلامي يهدف للنهوض بالأمة و له العديد من الأنشطة

دخلت ، كان بريك الغداء قد انتهى و لذا يجب التوجه للمسرح

استفتحت بـِ صوت (شيخه بن محفوظ) ، لا شعوريًا أحسست بالدموع تتجمع في عينّي

لا لما يقال ، لكن للصوت الذي ذكرني بـ(مدرستي) .. وعلى الرغم من تذمرنا أحيانًا من المحاضرات التي كانت

تقام في حصة النشاط ، إلى أنني طوال هذا العام كنت في أمَسْ الحاجة لواحدة منها

مع الجامعة ، كل شيء اختفى .. إن كان الحماس ، السعادة ، الطمأنينة ، الانتماء

نسيت كُل شيء .. حتى كيف كنت من قبل

كنت أحاول رفع رأسي للوراء مدعية أنني أرتب شعري ، و لكني كنت في صراع مع دموعي و التي كانت تحاول السقوط ..

أحسست بـ شعور قديم عندها لم أحس به منذ عام كاااامل ! أفتقده و أشتاقه ..

** المحور الأول : تخصصي محور نهضة

لاختيار التخصص هناك 5 مبادئ يجب استخدمها :

1. الرغبة : يكون عندك عشق للمجال “تقرئي كتب + تجهيز أدوات …الخ”

2. الفرصة : نحن نصع الفرص

3. القدرة : و هي الإمكانيات

4. النفوذ : ما نعلّق على مهنة واحدة وخلاص .. مثلاً إذا منت معلمة ما تزيدي عن 3 سنوات تدريس، فكري تصيري مديرة !!

5. الاستخارة + الاستشارة : دعاء الاستخارة و هو دعاء رباني + اجعلي لك مرجعًا

>> تعلمي لأنك تحبي العلم !!

** المحور الثاني : عقبات في اختيار التخصص

تم استضافة : هبة حريري (أستاذة في قسم طفولة) ، خلود بن محفوظ (أستاذة في إدارة المواهب)

حنين السديري (أستاذة قسم شريعة) ، و أحد طالبات قسم القانون بكلية (دار الحكمة)

[يجب أن نكون جزءًا من الحل ، فإذا لم نكن كذلك فنحن جزء من المشكلة]

فعند عدم توفر تخصص الأحلام لا يجب علينا وضع اللوم على الحكومات وغيرها لعدم توفره

بل علينا البحث عن (أقرب) تخصص يمكن أن يكون لتخصص أحلامنا ..

و لا نكتفي بذلك فقط فلماذا لا نعلم في (العمل التطوعي) ضمن تخصص أحلامنا أيضًا !

و إليكم المعادلة المشهورة لكيفية اختيار التخصص و هي :

(رفق) = رغبة + فرصة + قدرة

أما إن كنتِ تفكرين في الابتعاث خارجًا ، فـ يجب أن تختبري نفسكِ من خلال توفر ثلاث صفات مهمة

إذا لم تتوفر فيك فالأفضل أن تتراجعي عن فكرة الابتعاث و هي :

1. الثقة و الاعتزاز بالنفس و بهويتنا العربية و الإسلامية

2. تستطيعين شرح الإسلام في 5 دقائق

3. يكون لديك ثقافة متينة

و سأسألكم سؤالاً : أيهما أهم الدراسة أم الزواج ؟

كان جواب أ.هبة أننا لا نستطيع أن نعمم قاعدة أو جواب واحد على الكل ، فهذا الموضوع يختلف بحسب شخصية الفرد ..

فـ هناك من يكون الزواج حافزًا لها ، و هناك من لا تستطيع التوفيق بينهما .. فالأمر يعتمد !

أ هناك أعمال خاصة بالرجل و أخرى خاصة بالمرأة ؟

أجابت على هذا السؤال أ.حنين : لنعود للقرآن الكري حيث حذر الله آدم و حواء من طاعة الشيطان كي لا يخرجا من الجنة “فتشقى” << يا آدم م غير حواء ..

و هذا يعطينا مبدأ أن الأعمال الشاقة هي للرجال و المريحة هي لـ حواء !!

Tips مهمة :

النوم (5 ساعات) + الجدية + الصحبة الجيدة

بعد ذلك كانت هناك لعبة جماهيرية جميلة و ترفيهية ، و من ثم تم عرض توصيات المؤتمر 2009

و كانت عبارة عن (برنامج الاتحاد) ، و هو أن يكون هناك اتحاد للنخبة في جميع المجالات للنهوض بهذا المجال

فمثلاً : هناك الكثير من ينتقد الإعلام ، و لكن هل فكر أحدكم أن يتخصص في الإعلام و يكون أحد النخبة في هذا المجال و من ثم يقيم اتحاد للإعلاميين للنهوض بالإعلام ؟!

و تم تدشين مشروع برنامج الاتحاد : اتحاد التربويين ، اتحاد الإعلاميين ، اتحاد الاقتصاديين

** ورشة عمل 2030 :

تم توزيع ورق نكتب أعلاه بياناتنا الشخصية ، و نكتب تخصصنا الذي اخترناه و الانجاز الذي سنحققه ، ماذا سيضيف للأمة .. و أخيرًا الخطاب الذي سنلقيه عندما يتم تكريمنا على هذا الانجاز ..

كان تمرين تخيلي رائع ، و من ثم يتم تجميع الورق ليفرز في مقر (عزتي إسلامي) ، حتى إذا مرت هذه السنين و وصلتِ إلى هدفك يدقوا عليكِ << أعجبتني الفكرة 😛

** مفآجاة المؤتمر :

كانت أروع و أفضل مفاجأة قد حدثت في حياتي حتى الآن ..

أمرتنا (ليلى النهدي) بعد أداء صلاة المغرب بالرجوع للمسرح ، مرتديين العبايات و رابطين الطرح من غير أن تظهر أي شعره ..

ما عرفت اش ممكن يكون ، إلى أن أختي قالت بالغلط :” ايوة علشان د. طارق السويدان”

أنا :” من جدكO_O !!!!!” ، تمزحي صح ؟

أختي :”و الله” 😀

أنا : O_O << ما زلت ههههه

طبعًا أنا بأطير من الفرح ، خصوصًا انه في الفترة الأخير أصبح يروق لي كلامه ..

دخلنا المسرح كلنا متحمسين ، لكن هنا الصراحة أعيب كثيرًا على بنات النظام ، توقت بمجرد دخول د.طارق المسرح يكون صمت رهيب لكن أبدًا و لا كأنّه !!

و بمجرد ما دخل أحس ماني مصدقة كأنه تلفزيون ، ماني قادرة أتخيل انه هو هنا قدامي بشحمه و لحمه

إحساس لا يوصف .. ضحكته .. ابتسامته .. صوته .. و الشماغ << أهم شيء 🙂

المحاضرة كانت رائعة جدًا ، يكفي إنها أحسستني باني أجهل الناس بـ تاريخنا !

بعدها من جد قررت أن أقدر كتاب في تاريخ الإسلام كاملاً أنتظر (الإسلام-التاريخ المصور لـ طارق السويدان)

سـ أكتب ملخصًا للمحاضرة لا حقًا لأني تعبت 😛 ..

| لطالما سمعت عن (ليلى النهدي) ، لم يحصل لي الشرف بأن قابلتها يومًا .. لكن بالأمس جعلتُني أراقب كل حركاتها ..

كانت رائعة بحق و مثال مشرّف .. أحسست بأنني كنت تائهة طوال العام “لأنني أحب أن أغير قدواتي سنويًا” و هذا العام لم أحصل على قدوة تنال إعجابي البتة !

لكن (هي) بالأمس أثبتت لي أنها تصلح لأن تكون قدوتي لهذا العام ..

تمنيت لو أسلم عليها لكنها كانت مشغولة جدًا .. شكرًا ليلى بحق (F)